إتفاق سلام بالسودان.. جوبا تنهي الاستعدادات

Spread the love

أعلنت الوساطة الجنوب سودانية، اكتمال كافة الاستعدادات لإقامة مراسم توقيع اتفاق السلام النهائي بين الحكومة الانتقالية في الخرطوم وتحالف الجبهة الثورية المسلح المقرر لها اليوم السبت في جوبا.

وقال عضو فريق التفاوض ضيو مطوك، في مؤتمر صحفي، إن مراسم التوقيع سيحضرها رؤساء دول، تشاد، جيبوتي، الصومال، بجانب رئيسي الوزراء المصري، والإثيوبي، ووزير الطاقة الإماراتي، والمبعوث الأمريكي الخاص لدولتي السودان وجنوب السودان وممثلين لعدد من الدول الغربية.

وأشار إلى أن رئيس الوزراء السوداني، عبدالله حمدوك، سيشارك في مراسم التوقيع بصفته رئيسا للهيئة الحكومية للتنمية في أفريقيا (إيجاد)، كما سيحضرها رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، موسى فكي، ومن المأمول حضور رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان.

ووصف اليوم الذي سيشهد التوقيع النهائي لاتفاق السلام بين الحكومة السودانية والجبهة الثورية، بأنه تاريخي لكونه يوقف الحرب الجارية.

وكشف الوسيط الجنوب سوداني أنه من المرجح أن يلتقي حمدوك الليلة مع رئيس الحركة الشعبية عبدالعزيز الحلو لدفع المفاوضات المتعثرة معه، كما سيلتقي الرئيس سلفاكير ميارديت.

ووصلت إلى جوبا عشرات الوفود الرسمية والشعبية، إلى جانب نشطاء وإعلاميين وفاعلين في المجتمع المدني لحضور مراسم توقيع الاتفاق النهائي الذي طالما انتظره السودانيون لوداع عهود من الحرب الأهلية الضارية.

وتسود أجواء توافقية العاصمة جوبا، فيما زينت الأعلام الوطنية فندق برايت الذي سيحتضن مراسم التوقيع النهائي لاتفاق السلام.

وجاءت هذه الخطوة بعد مفاوضات ماراثونية امتدت لما يقارب العام، أعقبها توقيع اتفاق بالأحرف الأولى مع الجبهة الثورية يتكون من 8 بروتوكولات غطت جوانب تقاسم السلطة والثروة والترتيبات الأمنية وتعويضات ضحايا الحرب وغيرها من القضايا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *