مركز الاقتصاد المعرفي بجامعة الملك عبدالعزيز يعزز من ثقافة الابتكار

Spread the love


تسعى جامعة الملك عبدالعزيز ممثلة بمركز الاقتصاد المعرفي إلى تعزيز ثقافة الابتكار وتوطين التقنية لرفع إسهامات المؤسسات المتوسطة والصغيرة في الناتج المحلي، وذلك من خلال زيادة التواصل بين القطاع الخاص والجامعات من حيث مخرجات البحث العلمي وبراءات الاختراع.
وأوضح مدير مركز الاقتصاد المعرفي ونقل التقنية بجامعة الملك عبدالعزيز الدكتور ماجد نور أن المركز يعمل على دعم تحويل المعرفة لقيمة اقتصادية تخدم الناتج المحلي، مشيراً إلى أن نظام الجامعات الجديد ركز على تعزيز الكفاءة وتفعّيل الشراكات المثمرة في سبيل تحقيق الاستخدام الأمثل للموارد البشرية والأكاديمية والإدارية في مؤسسات التعليم العالي.
وأكد نور على اهتمام المركز بدعم عملية تحويل الأفكار لمنتجات ذات قيمة اقتصادية لبناء مجتمع اقتصاد المعرفة بما يتماشى مع رؤية المملكة 2030, لافتاً إلى أن المركز يقدم العديد من الخدمات كالابتكار والتطوير والملكية الفكرية والنمذجة والاختبار والعلاقات الصناعية فضلا عن توفير بيئة جاذبة للمبدعين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *