المزيني: روايات خال وعلوان لا تصلح للأعمال الدرامية!

Spread the love

كد الروائي محمد المزيني خلال افتتاح مهرجان القصة العربي الذي تنظمه جمعية الثقافة والفنون في جازان بالتعاون مع ملتقى القصة الإلكتروني، أن العديد من الأعمال الروائية السعودية لا تصلح للإنتاج الدرامي، مستشهدا بروايات الكاتبين عبده خال، ومحمد حسن علوان.

وأضاف في ندوة القصة والسينما التي أدارها الصحفي محمد هليل الرويلي، وشارك فيها السيناريست والفنان وائل يوسف، والفنان أسامة القس، أنه صدم بعد استعراضه قائمة طويلة من الأعمال الروائية السعودية عندما وجد الكثير منها لا تصلح أن تكون مسلسلاً رغم عظمتها، «فيما وجدت أعمالاً أخرى تلقائية وبسيطة ومباشرة تصلح للتحويل إلى درامية».

وقال المزيني «انحدرنا إلى مرحلة المراهقة بدل أن ننمو إلى مرحلة الشباب مع الإنتاج الذي قدمناه منذ السبعينيات حتى الآن، لأنّ كل ما قدمناه من أعمال درامية لم تكن ناضجة بما يكفي، مع أنّ التجربة الروائية لدينا ضخمة منذ حربي الخليج الأولى، والثانية، وأحداث 11 سبتمبر، إذ أنتجنا ما يقارب 700 رواية، لكن الدراما لم تستطع أن تقدم سوى مشهديات بسيطة لذلك كله، باستثناء بعض الأعمال القليلة جدا»، مشيرا إلى أن أكثر الفنانين «هواة وشجعان لأنهم اقتحموا المجال بأدواتهم الشخصية».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *